advertisement
اخر الاخبارتقارير

بأموال مشبوهة.. هل اشترت قطر دعم أمريكا لها في المصالحة الخليجية

advertisement

كشف تقرير لصحيفة الـ Financial Times الأمريكية عن فتح الأعضاء الديمقراطيون بالكونجرس الأمريكي تحقيقاً موسعاً بحق جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث أشار التقرير لوجود شبهة فساد في دعم قطري لناطحة سحاب تمكلها عائلة كوشنر ورُبط الدعم بالمقاطعة الخليجية لدولة قطر حيث أرسل المشرعون من الحزب الديمقراطي تحت مظلة لجنتي الشئون الخارجية والمالية بمجلس الشيوخ الأمريكي، الأربعاء الماضي، طلباً للإطلاع على وثائق تابعة لشركة Brookfield Asset Management والتي يتم تدعيمها تدعيماً رئيسياً من قبل جهاز قطر للإستثمار، حيث تم تحويل ما يزيد عن المليون دولار قيمة عقد طويل الأمد لإيجار مكاتب بناطحة آل كوشنر عام 2018.


جاءت الصفقة وفقاً لتقرير الصحيفة لتدعيم جهود عائلة كوشنر، مستشار البيت الأبيض، في جمع أموال لسداد رهن عقاري بلغت قيمته ما يقرب من المليار ومئتي ألف دولاراً.

Advertisement


تزامنت تلك الصفقة أيضا مع سلسلة من التحولات التي تمت بشكل حاد في السياسة الأمريكية تجاه القطريين ولقاءات لكوشنر مع قادة الشرق الأوسط خارج نطاق الدبلوماسية التقليدية مستغلا قوته في صياغة السياسة الخارجية الأمريكية.

من جانبه قال كلا من السناتور رون وايدن، والنائب خواكين كاسترو:”بينما إدعت Brookfield أن الممثلين القطريين لم يشاركوا في صفقة Fifth Avenue 666، ما زلنا قلقين من أن الأموال القطرية في النهاية أمنت مليار دولار لشركة مرتبطة مباشرة بجاريد كوشنر”.


وأكدا:”لا تشمل قوانين تضارب المصالح الجنائية الفيدرالية لكبار مسؤولي البيت الأبيض فقط الأمور التي تؤثر على مصالحهم المالية الخاصة، بل ومصالح أقاربهم المباشرين”.


بناءً على رغبة كوشنر، إشترت شركة Fifth Avenue 666 العام 2007 بمبلغ وصل 1.8 مليار دولار واستبدل المبنى بناطحة سحاب جديدة اتحوت على فندق وشققاً سكنية ومحلات تجارية، لكن لم يحقق المبنى الهدف المرجو منه حيث وصلت نسبة المساحات الشاغرة به لـ 30 % إلى جانب دين مستحق بقيمة 1.4 مليار دولار.


رفض صندوق الثروة السيادية القطري في البداية طلب كوشنر، استثمار حوالي مليار دولار في العقار، والذي يقول المشرعون إنه تزامن مع تحول جذري في السياسة الخارجية تجاه قطر، وذكر التقرير أنه كوشنر إلتقى في عام 2017 بممثلين عن الإمارات والسعودية لمناقشة حصار قطر، على الرغم من الأسئلة والمخاوف التي أثارتها وزارة الخارجية، تم دعم الخطوة الحصار المثيرة للجدل بعد أسبوعين من قبل ترامب، وفقا للتحقيق.


وعلى الرغم من التحقيق الذي أجراه الديمواقراطيون إلا أن Brook Field نفت تدخل قطر في دعم جاريد كوشنر، أو حتى استغلال نفوذها لتعيين عضو بمجلس إدارة الشركة.

مر ما يزيد عن عام كامل بعدها تلقى كوشنر خطة إنقاذ بقيمة 1.28 مليار دولار من شركة Brookfield، التي اشترت عقد إيجار للطابق السفلي في البرج ودفعت ما يقرب من قرن من الإيجار مقدما، قبل أشهر فقط من استحقاق السند الأصلي، عقب تلك الخطوه تم تخفيف القيود المفروضة على قطر.


وتوصل تحقيق أجرته فاينانشال تايمز إلى أن صندوق الثروة السيادية القطري كان ثاني أكبر مساهم في Brookfield Property Partners، والذي يعد الداعم الأساسي لجاريد كوشنر.

advertisement
ِAdvertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى