advertisement
اخر الاخبارتقارير

تساؤلات تثير التكهنات.. هل يرضخ إخوان اليمن لتنفيذ اتفاق الرياض؟

advertisement

بعد أن مر عليه عام كامل، آن لإتفاق الرياض أن يتخذ مساحة للتنفيذ على أرض الواقع، إتفاق أُبرم في الخامس من نوفمبر من العام 2019 وظل حبيساً يتناوله السياسيون والإعلام من حين لآخر إلى أن بدأ تنفيذ الشق العسكري منه ليكون الإتفاق جزءً من الواقع الحالي.

وبدأت القوات العسكرية وفقاً لبنود إتفاق الرياض ومدخلاته العوده إلى مواقعها السابقة بكامل أفرادها وأسلحتها لتحل محلها قوات الأمن التابعة للسلطة المحلية تحت إشراف القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، والتي بدأت عملية الإشراف الميداني على تنفيذ الشق العسكري لإتفاق الرياض عبر فصل القوات العسكرية في محافظة أبين جنوب البلاد، إلى جانب إخراج القوات الموجودة في عدن إلى خارجها.

Advertisement

ومن المنتظر أن يتم تشكيل الحكومة الجديدة مكونة من 24 وزيراً من مختلف المكونات في اليمن تشمل المجلس الإنتقالي الجنوبي خلال أسبع واحد الأمر الذي لقي ترحيباً يمنياً وخليجياً وسعودياً.

من جانبه قال معين عبد الملك، رئيس الوزراء اليمني المكلف إن :”ما حدث يطوي مرحلة تركت أثراً سيئاً على الوضع العام للدولة”.

وفي ذات السياق قال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي إن:”المجلس يثمن عالياً جهود التحالف لمجابهة تهديدات ميليشيات الحوثي”.

وأكد محمد النقيب، المتحدث الرسمي بأسم المنطقة العسكرية الرابعة وجبهة محور أبين أنه:”التزاماً من القوات المسلحة الجنوبية بتنفيذ الشق العسكري لإتفاق الرياض، ووفقا لتوجيهات القيادة السياسية والعسكرية العليا وبإشراف من قبل التحالف العربي باشرت وحدات من قواتنا بمحور أبين إعادة تموضعها من مواقعها بجبهة أبين والعودة إلى مواقعها السابقة وفقا لخارطة الإنتشار المحددة”.

على جانب آخر عقب مراقبون على بدء الشق العسكري وظهور جملة إعادة انتشار القوات للجبهات، مستنتجين أنها لمحاربة المليشيات الحوثية مشيرين إلى المجلس الإنتقالي الجنوبي والقوات المسلحة الجنوبية والشعب الجنوبي سيكون لهم قرار صارم وموقف حاسم، إذا تم التلاعب من قبل المليشيات الإخوانية بقواعد الإتفاق، منوها على أن الموقف سيكون حينها مع المسئولين عن تنفيذ الإتفاق بوجه مكشوف.

بينما تساءل مراقبون عن إمكانية ظهور فصائل أخرى كحزب الإصلاح بعد إتمام الوحده اليمنية تكون مهمته الإنقلاب على إتفاق الرياض وإفقاده أهميته مطالبين بضروة أن يكون هناك رادع لأي من تسول له نفسه من خلال تفعيل دور القانون إضافة لقانون هوك.

advertisement
ِAdvertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى