advertisement
اخر الاخبارتقاريرعرب وعالم

صفعة جديدة لقطر.. الدوحة تخفق في إفشال قمة مجموعة العشرين

advertisement

حققت قمة دول مجموعة العشرين، التى عقدت على مدى يومى السبت والأحد، نجاحا عظيما، تحت قيادة المملكة العربية السعودية، رغمت منه أنوف قطر، وأبواق الدوحة الإعلامية، التى سعت بكل ما أوتيت من قوة، لمقاطعة قمة العشرين وإفشالها.

فعلى الرغم من أن الدوحة سخرت كل إمكاناتها، ووضعت أموالا طائلة، رهن إشارة البرامج التلفزيونية، والصحف، ووسائل الإعلام المختلفة، وخصوصا قناة الجزيرة الإخوانية، فضلا عن عشرات اللقاءات والندوات، التى عقدتها، لتشويه القمة، والدعوة إلى مقاطعتها، وإفشالها، إلا أن نتائج القمة جاءت كارثية بالنسبة للتوجه القطرى المعارض لها.

Advertisement

نجاحات قمة العشرين

القمة التى عقدت على مدى يومين، كللت جهودها بالنجاح، فتم اتخاذ تدابير لدعم الاقتصاد العالمى، وحماية الدول الأكثر ضعفا.

وشددت دول المجموعة على رغبتها فى توزيع عادل للقاحات كورونا، وتسهيل سبل وصولها للمعنيين، والذى جاء ضمن ثمرات التعاون بين دول المجموعة، فى ظل تفشى جائحة كورونا وتبعاتها الصحية والاقتصادية والاجتماعية، وهو ما استوجب التعامل مع تلك التحديات بجدية، لصون حياة الإنسان، وحماية سبل العيش، وتقليل أضرار تلك الجائحة، التى ألمت بدول العالم كافة.

كما أكدت دول المجموعة على سعيها للحد من انبعاثات الكربون، وحماية كوكب الأرض، على أن تستمر فى تقييم الأوضاع لمراجعة خططها وتطويرها.

موجة سخرية من الدوحة وإعلامها

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعى موجة ساخرة، من المساعى القطرية لمقاطعة القمة، التى باءت بالفشل، إلى جانب السخرية من إعلام الدوحة، وعلى رأسه قناة الجزيرة.

وأكد المدون السعودى منذر آل الشيخ مبارك، أن تغطية قناة الجزيرة لقمة مجموعة العشرين كشفت الحالة النفسية للدوحة.

وقال آل الشيخ فى تغريدة تابعها “نبض اليمن”: “تغطية قناة الجزيرة لقمة G20 تدعو للشفقة، وتؤكد الحالة النفسية التى وصلت لها الدوحة”.

وأضاف آل الشيخ مبارك: “المتابع لما يقدم من الإعلام المدعوم ماليًا من قطر يشعر بذلك، فالحمد لله من قبل ومن بعد”.

كما أشاد آل الشيخ مبارك، بالقمة مجموعة العشرين، التى أفشلت كل المخططات التى استهدفتها، فقال: “عام طويل، صرفت فيه مبالغ طائلة، وأفردت برامج، واشتريت أعمدة صحف، وعقدت عشرات الندوات، من أجل إفشال هذا اليوم، فجاءت النتيجة كارثية”.

وتابع آل الشيخ مبارك: “لعل الدرس هذه المرة أكثر من موجع، وأكثر ألمًا، وهم يرون لأول مرة تكامل جميع قادة مجموعة العشرين تحت قيادة سعودية بكل فخر”.

advertisement
ِAdvertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى