advertisement
اخر الاخبارالشأن الإيرانى

إيران توكل الحرس الثوري مسؤولية مراقبة الأنشطة الداخلية والخارجية للإنترنت وتطبيقات المراسلة

advertisement
مراقبة النت

أكد محمد جواد آذري جهرمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إيران، أن :

هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية ستبدأ في تطوير البنية التحتية المتعلقة بالفضاء الإلكتروني، وذلك بعد أشهر من الإعلان عن شبكة الانترنت المحلية.

Advertisement

“آذري جهرمي” قال:

 “لا تترددوا في قطع الاتصال بالإنترنت الخارجي وتقييد شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية”..

وأكد جهرمي أن :

“خطورة التراسل عبر الإنترنت مسألة مهمة، يمكن أن يساعد الجيش في حلها”.

وكان “وزير الاتصالات “جهرمي” قد رفض في السابق فكرة إشراك الجيش في الفضاء السيبراني الإيراني، لكنه تراجع وأقر بأن هذه المهمة يمكن أن توكل للقوات المسلحة

بينما شدد أمين المجلس الأعلى للفضاء الإلكتروني في إيران (ISCC) أبو الحسن فيروز آبادي” على أنه:

إذا كانت المنصات على الإنترنت غير متوافقة مع “الخطوط الحمراء” للسلوك الاجتماعي في إيران ، فسيتم مراقبتها وغربلتها.

إلى جانب ذلك، تقدم  عدد من أعضاء البرلمان الإيراني في 24 أغسطس/أب، اقتراحًا لهيئة رئاسة البرلمان لـ “تنظيم وسائل التواصل الاجتماعي”

مؤكدين على ضرورة استبدال تطبيقات المراسلة الأجنبية بتطبيقات محلية.

ويتضمن الاقتراح، الذي تم تعديله وتوقيعه من قبل أربعين عضوًا في البرلمان الإيراني:

غرامات وعقوبة السجن لمن يقدمون تطبيقات التواصل الاجتماعي والرسائل دون ترخيص أو الذين يتحايلون بالولوج إليها عبر تغيير شبكات VPN.

بينما تقدم عضو اللجنة الثقافية بالبرلمان، “نصر الله بجمنفار”، في وقت سابق. باقتراح لـ “تسليم السيطرة على الإنترنت إلى القوات المسلحة”

وبناءً على الاقتراح، سيكون ممثلو الحرس الثوري، فضلاً عن الشرطة، “الأعضاء الفعالين” في “مجلس الإشراف” المسؤول عن مراقبة الأنشطة الداخلية والخارجية للإنترنت وتطبيقات المراسلة.

ويذكر أن المرشد الأعلى “علي خامنئ” انتقد بشدة تأخير إنشاء شبكة داخلية.

المصدر : مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا

تابع أخبار اليمن علي جريدة نبض اليمن

advertisement
الوسوم
ِAdvertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق