advertisement
اخر الاخبارعرب وعالم

صدمة قوية.. رفضت حبه “حدفها بقنبلة”

advertisement

أقدم شاب سوري يدعى رامي خالد حذيفة على تنفيذ جريمة بشعة يوم أمس الأربعاء،

أدت إلى مصرعه ومقتل فتاة مراهقة بعد أن فجر قنبلة يدوية داخل منزل أسرة الضحية في بلدة الكفر بمحافظة سويداء جنوبي سوريا.

Advertisement

اتضح فيما بعد أن الشاب اليافع ذو ال 19 عاما كان تحت تأثير سيطرة الحب من طرف واحد،

الحب الذي أعمى بصيرته ودفعه لإرتكاب جريمة بشعة اهتزت على وقعها ساكنة بلدة الكفر.

advertisement
ِAdvertisement

‫2 تعليقات

  1. هو الحب كده
    وطالما رفضت حبه
    يبقى لازم تتحمل
    تاثير الوقوع تحت الحب صعب اوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى