advertisement
وصفات صحية

6 عادات خاطئة تؤدي لموت الحيوانات المنوية

advertisement

هناك عادات خاطئة خاصة بنمط الحياة اليومي تتأثر الحيوانات المنوية بها لبعض الرجال، إضافة إلى تناول بعض الأطعمة والمشروبات الضارة، ما يؤدي إلى ضعف حركة الحيوانات المنوية وموتها.

ويستعرض “نبض اليمن” في السطور التالية، الأسباب المؤدية إلى موت الحيوانات المنوية.

Advertisement

1- تناول المشروبات الغازية

يمكن أن يتسبب تناول المشروبات الغازية في ضعف حركة الحيوانات المنوية، نتيجة احتوائها على نسب عالية من السكر، ما يؤدي إلى مقاومة الأنسولين، وتعطيل حركة الحيوانات المنوية، فتناول أكثر من عبوة واحدة في اليوم يمكن أن يقلل قدرة الحيوانات المنوية على الحركة، وبالتالي تموت.

2- وضع الهاتف في جيب البنطال

عادة ما يتم الاحتفاظ بالهاتف المحمول في الجيب الأمامي للبنطال، ولكن قد يسبب ذلك ضررًا للحيوانات المنوية، نتيجة الإشعاعات الصادرة عن الهاتف وقربها من الأعضاء التناسلية، وهو ما قد يتسبب في موت الحيوانات المنوية، حيث تشير الدراسات إلى أن الاحتفاظ بالهواتف في الجيب الامامي للبنطال يمكن أن يقلل عدد الحيوانات المنوية بنسبة 9٪.

3- إبقاء اللاب توب بالقرب من الجسم

بالرغم من شعور البعض بالراحة عند وضع اللاب توب علي الفخذين أثناء استخدامه، إلا أن ذلك قد يضر بصحة الحيوانات المنوية، ويقلل فرص الإنجاب، حيث يتسبب وضع اللاب توب علي الفخذين في رفع درجة حرارة الخصيتين، وبالتالي يؤدي إلى موت الحيوانات المنوية، حيث تحتاج الخصيتان إلى البقاء في درجة حرارة منخفضة، وهذا هو سبب وجودهما خارج الجسم.اقرأ أيضًا: مرض خلقي أم مكتسب؟.. إليك كل ما تريد معرفته عن تشوه الحيوانات المنوية.

4- الاستحمام بالماء الساخن

يميل بعض الأشخاص إلى الاستحمام بالماء دافئ، حيث يساعد ذلك على تهدئة الأعصاب، خاصة بعد يوم عمل طويل وشاق، ولكن قد يؤدي ذلك إلى ارتفاع درجة حرارة كيس الصفن الذي لابد أن يبقى في درجة حرارة منخفضة مقارنة بأجزاء أخرى من الجسم، وبالتالي تلحق الأضرار بالحيوانات المنوية، والتي قد تتسبب في موتها.

5- قلة النوم

يحتاج الجسم لأخذ قسط كاف من الراحة للحفاظ على الحالة الصحية لأعضاء الجسم، ومنها الحيوانات المنوية التي تتطلب النوم لمدة 7 إلى 8 ساعات على الأقل لتعزيز حركتها وإبقائها نشطة، حيث يقلل الحرمان من النوم الرغبة الجنسية.

6- الإجهاد

وجدت دراسة أجريت في جامعة كولومبيا أن الرجال الذين يعانون من مستويات عالية من الإجهاد والتوتر تزيد لديهم الأضرار الصحية المهددة للحيوانات المنوية مقارنة بالرجال الذين يعانون من إجهاد أقل، حيث يتسبب الإجهاد في إفساد الهرمونات التناسلية، ويؤدي إلى تكوين بروتينات التهابية تؤذي الحيوانات المنوية.

advertisement
ِAdvertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى